أهمية المؤتمر:

رغم الاهتمام الدولي بالعمل على منع ومكافحة جريمة الإرهاب، إلا أن هذه الجريمة تزداد خطورتها يومًا بعد يوم، في ظل غياب تعريف جامع ومانع لها بسبب ما أحاط تحديد هذا المفهوم من اعتبارات سياسية ومصالح خاصة، وتتمحور مساقات أهميته في أن:

– بلدنا ليبيا من ضمن الدول التي طالها خطر الإرهاب المتمثل في تنظيم داعش الإرهابي من مختلف الجنسيات الذي ارتكب في حق الليبيين أبشع الجرائم، وفي سبيل القضاء عليه دفع الليبيون الثمن غاليًا.

 

– إن ليبيا بلد تربى أبناؤه على القيم الإسلامية التي تستهجن الإرهاب والتطرف، وبالتالي كان للوازع الديني في ليبيا دور كبير في محاربة هذه الجريمة، وإن محاولة الربط بين الإسلام والإرهاب هو أمر مرفوض في ليبيا، ويمثل محاولة للإساءة إلى جوهر الإسلام لتحقيق أهداف خاصة .